للغة العربية اضغط هنا

Main Menu

 

Contact Information

Abdulaziz Al-Ajlan

Khaled Al-Abdulsalm

Khalid Alhudaib

 
 

 

RPW in Jordan

 

مكافحة آفة سوسة النخيل  الحمراء في الاردن

م. فداء الروابدة

f_rawabdeh@yahoo.com

المقدمة

         ان شجرة نخيل التمر من اقدم اشجار الفاكهة في العالم وقد ورد ذكرها في القرآن الكريم والإنجيل . ويقدر عدد اشجار النخيل في العالم بالملايين ويحتوي العالم العربي نسبة كبيرة منها

           وان زراعة النخيل في الاردن زراعة حديثة نسبياً وقد شهدت توسعاً كبيراً خلال الأعوام العشرة الأخيرة ، وخشية من انتشار آفة سوسة النخيل الحمراء

( Rhyncophorus ferrugineus  ) من عائلة السوس ( Curculionidae ) ومن رتبة غمدية الأجنحة ( Coleoptera ) في المملكة الأردنية الهاشمية  فقد تم نشر مصائد خاصة بهذه الحشرة في جميع مناطق زراعة النخيل بالمملكة الاردنية من اجل المراقبة الشديدة بالإضافة الى الإجراءات الحجرية المشددة  حيث تعتبر هذة الآفة من اخطر الآفات الحشرية التي يمكن ان تصيب النخيل.

        وتبلغ المساحة المزروعة بالنخيل في الاردن لعام  2002 وهي آخر مسح ميداني تم اجراؤه وسيتم اعادته لعام 2003  هي (1565) دونم موزرعة كالآتي :

الرقم

المنطقـــة

المساحة /دونم

1

عجلون

15

2

معان

538

3

العقبة

2200

4

الشونة الجنوبية

1208

5

الأغوار الجنوبية

100

6

الأغوار الشمالية

120

7

دير علا

834

8

مأدبا

37

9

الأزرق

89

10

بني كنانة

15

11

المجموع

5156

 النباتات التي تصيبها حشرة سوسة النخيل الحمراء والممنوع دخولها الى المملكة الاردنية الهاشمية

Areca Catechu,  Arenga Pinnata, Borassus Flabellifer, Caryota maxima, C.Cumingii, Cocos nucifera, Corypha gebanga, C. elata, Elaeis guineesis, Metroxyulon sagu, Oreodoxa regia, Phoenix canariensis, P. dactylifera, P. sulrestris, Sabal umbraculifera, Saccgarum Officinrum, Washingtnia .sp Agava Americana

 الدول التي بها إصابة بآفة سوسة النخيل الحمراء والممنوع الإستيراد منها

 اسبانيا، استراليا،اسرائيل ، اندونيسيا، الإمارات العربية المتحدة،البحرين إيران، الصين، الفلبين ، الهند ، الكويت ، المملكة العربية السعودية  ، اليابان بنجلاديش، باكستان ، تايلندا ، تايوان ، جمهورية مصر العربية ،عُمان،سيرلانكا ، فلسطين ، فيتنام ،قطر كمبوديا ، لاغوس، ماليزيا ، مينمار.

 اعراض الإصابة

       في حالة الفسائل الصغيرة تجف الأوراق القمية ويسهل نزعها ليظهر قلب الفسيلة جاف او متعفن.

       تبدأ الإصابة عادة في الأنسجة الغضة عند قواعد السعف السفلي وهذا يؤدي الى اصفرار السعف.

       قد تظهر اعراض اصابة على النخلة عندما تكون الإصابة قاعدية عند سطح التربة وفي ويستدل على الإصابة عند سقوط النخلة.

       وجود نشارة خشبية رطبة متعفنة وتهتك في منطقة الإصابة على الجذع.

       وجود افراز وسيلان (سائل) بني اللون ذو رائحة كريهة على جذع النخلة المصابة.

       موت الرأس في حالة اصابة القمة النامية للنخلة حيث يكون الموت سريع في حالة اصابة اسفل الجمارة (القمة النامية).

أماكن الإصابة

تضع الأنثى بيضها في الشقوق والجروح وتظهر ايضاً في إبط السعفة ومكان فصل الفسيلة . وحشرة سوسة النخيل يمكن ان تهاجم اي جزء من جذع النخلة بما فيها قمة النخلة ( الجمارة).

 المسح الميداني

تمت عمليات المسح الميداني لكافة مزارع النخيل في المملكة والمتابعة داخل المزارع والإبلاغ عن اي اصابة بآفة سوسة النخيل قد تظهر مستقبلاً. كما وتم التشديدعلى منع نقل فسائل النخيل من منطقة الإصابة الى اي منطقة اخرى وكذلك منع ترخيص مشاتل لانتاج اشتال النخيل في منطقة الإصابة في شهر نيسان /2001 .

     بدأت عمليات المراقبة لهذه الآفة في شهر تموز/1998 وذلك باستخدام المصائد الفرمونية حيث تم توزيعها في مناطق زراعة النخيل ( العقبة، القويرة، غور الصافي ، دير علا ، الديات ، الباقورة )

 تم الكشف عن اول اصابة في الاردن بتاريخ 12/5/1999 بمنطقة غور كبد/منطقة زراعة وادي الاردن وعلى اثرها قامت الوزارة بالخطوات التالية حسب التسلسل الزمني :

1.    بعد الكشف عن اول اصابة بتاريخ 12/5/1999تم اجراء مسح ميداني لكافة مزارع النخيل على مستوى المملكة في شهر حزيران/1999 ، حيث تبين من خلال هذا المسح التأكد من  وجود الآفة  في منطقة غور كبد فقط في مزرعتين وتم رش هذه المزارع بالمبيدات اللازمة.

 2.    تم ابلاغ المنظة الاوروبية لوقاية النبات EPPO بظهور اول حالة اصابة في المملكة وكذلك ابلاغ منظمة الاغذية والزراعة الدولية FAO والمنظمة العربية للتنمية الرزاعية OAFAD والتي قامت بدورها بارسال خبير لتقييم الوضع والقاء المحاضرات والتدريب .

 3.    تم حصر الإستيراد فقط للفسائل المنتجه عن طريق الانسجة والتي لا تتجاوز عمر الستة اشهر ، هذا ويتم تعقيم جميع الإرساليات الواردة لفسائل النخيل باقراص الالمنيوم فوسفايد (فوستوكسين) في المعابر الحدودية .

 4.    تم تشكيل فريق وطني للمتابعة الدورية للافة بواسطة المصائد الفرمونية والكشف على المزارع على مستوى المملكة.

5.    تم اتلاف الأشجار والفسائل المصابة حال الكشف عليها وذلك بالقطع والحرق والدفن.

6.    تم نشر مائة مصيدة فرمونية الكرمونية بعد ظهور الإصابة في شهر تموز / 1999.

 7.    تم اعادة عمل مسح ميداني لمزارع النخيل في آذار/2000 ، واخر في نيسان 2001.

8.    تم تجربة استخدام اقراص الالمنيوم فوسفايد (فوستوكسين) واثبت فعاليته في مكافحة آفة سوسة النخيل داخل الشجرة.

9.    تم استخدام مبيد ريجينت (REGENT SC50 )الذي يحتوي المادة الفعالة فيبرونيل واثبت فعاليته في مكافحة الآفة.

 10.  بلغ عدد مجموع المصائد الفرمونية الكرمونية العاملة في الحقول في منطقة وادي الاردن (291 ) مصيدة وفي كافة انحاء المملكة (325 ) مصيدة.

 11.   تم التشديد على المزارعين ومديريات الزراعة في المملكة بضرورة الإبلاغ عن اي اصابة يمكن ان تظهر في المزارع .

 طرق المكافحة المتكاملة المستخدمة في الاردن لمكافحة آفة سوسة النخيل الحمراء:

       الحجر الزراعي

من اهم العوامل التي يجب مراعاتها للحد من انتشار هذه الآفة هو نقل الفسائل المصابة الى المناطق غير المصابة لذلك وقد تم تطبيق قوانين الحجر الزراعي الداخلي والخارجي للسيطرة على الوضع بشكل صحيح .

       الخدمات الزراعية

ان نظافة بستان النخيل من اهم العوامل التي تساعد على خلو البستان من الإصابة وذلك بمراعاة ما يلي:

1.    المحافظة على نظافة القمة النامية .

2.    تجنب عمل جرح في النخلة

3.    ازالة بقايا سعف النخيل من البستان

4.    في حال الإصابة بتعفن او اصابات حشرية يجب استخدام المبيد المناسب والمتخصص

5.    ازالة النخيل الميت والمتعفن من المزرعة باستمرار .

            المكافحة الميكانيكية

يجب التخلص الكامل من النخيل المصاب وذلك بحرقه ودفنه كما يجب استخدام المصائد الفرمونية لجذب الحشرة حيث ان وجود المصيدة يعطي مؤشر لوجود الحشرة , بالإضافة الى التقليل والتخلص من الأعداد الكثيرة للحشرة .

  المكافحة البيولوجية (الحيوية)

                    الى الآن في الاردن لا يوجد اي دراسات او تجارب حقيقية على استخدام المكافحة الحيوية لهذه        

                    الحشرة وقد تم سابقاً تدريب بعض الزملاء سابقا في دولة الإمارات العربية المتحدة ولم يتم الإستمرار

                    في استخدام برنامج المكافحة البيولوجية

        المكافحة الكيماوية

عند القيام بالعمليات الزراعية المختلفة فان هناك جروح يمكن ان تنجم وبالتالي فان هذه الاماكن تكون مفضلة لدى اناث سوسة النخيل الحمراء لوضع البيض لذلك يجب معالجة هذه الجروح بالمبيدات الكيماوية اللازمة .

  المصيدة المستخدمة في الاردن

                      ان المصيدة عبارة عن سطل بلاستيكي مشبع لمقاومة الاشعة فوق البنفسجية بسعة عشرة لتر وله غطاء محكم ، يحتوي السطل على ستة فتحات على الجوانب دائرية متساوية الابعاد بقطر خمس سنتيمتر وتكون الفتحة قرب الحافة العليا للسطل والهدف من وجود الفتحات هو دخول الحشرة الى المصيدة وتعمل على تهوية السطل وبالتالي خفض درجة الحرارة داخل المصيدة .

الغرض من استخدام المصيدة :

 1.    للمراقبة حيث تستخدم بمعدل مصيدة / هكتار في المناطق التي لا توجد فيها اصابة بحشرة سوسة النخيل الحمراء.

 2.    للمكافحة المباشرة وتستخدم بمعدل اربع مصائد للهكتار الواحد في المناطق التي توجد فيها اصابة.

  •    تركيب المصيدة:

           يحفر في التربة على قدر السطل حتى مستوى الفتحات الجانبية ويوضع السطل في الحفرة ويطمر بحيث يكون سطح التربة على مستوى الفتحات الجانبية للمصيدة.

        العناية بالمصيدة:

 للمحافظة على اداء وفعالية المصيدة يجب اتباع ما يلي:

 1.    الكشف على المصيدة وتغيير المادة الغذائية اسبوعياً(التمر+ الخميرة+ الماء) وكذلك تنظيفها وجمع الحشرات المصادة ان وجدت .

2.    تغيير الفرمون حال انتهاءه او قرب انتهاءه.

3.    اضافة الفرمون في زجاجات بنية اللون اذا اقتضت الضرورة.

4.    ضرورة المحافظة على وضع المصيدة في التربة بحيث تكون الفتحات الجانبية على مستوى سطح التربة.

5.    تجديد المبيد في قعر السطل الموجود لقتل الحشرات حال اصطيادها (مبيد بودرة).

 

Egypt  Gulf area  India Iran Jordan Spain the Mediterranean Area the Middle East

RPW World Report

 

 

Copyright 1998 Khalid A. Alhudaib. All Rights Reserved. Privacy Policy.