For English Click Here

سوسة النخيل الحمراء

 

Rhynchophorus ferrugineus (Olivier)
(Coleoptera: Curculionidae)

 


خطورة سوسة النخيل الحمراء وأهميتها الاقتصادية:  

        تفضل سوسة النخيل الحمراء مهاجمة النخيل الذي يقل عمره عن عشرون (20) عاماً حيث أن جذع النخلة يكون غض وسهل اختراقه. وتعتبر هذه الآفة من أخطر الآفات التي تصيب النخيل.

الطور اليرقي للسوسة هو الأخطر حيث يتغذى على الأنسجة الحية بداخل جذع النخلة مما يؤدي إلى موتها. كما أنه لا يمكن رؤية اليرقات وضررها الذي تحدثه في بداية الإصابة حيث أنها تعيش بداخل الجذع. بالإضافة إلى أن الضرر الذي يحدث كبير جداً حيث يمكن ليرقة واحدة إحداث ضرراً لا يستهان به. أن الضرر الحقيقي الذي تحدثه هذه الآفة للنخلة هو موت النخلة.

 أعراض الإصابة على النخيل:

يصعب معرفة مراحل بداية الإصابة حيث أن اليرقات تكون بداخل الجذع ولا يمكن رؤيتها خارج الجذع كما لا يمكن مشاهدة الضرر مباشرة. ولكن يمكن معرفة المراحل المتأخرة من الإصابة وذلك بمشاهدة خروج الإفرازات الصمغية البنية اللون وذات الرائحة الكريه جداً من جذع النخلة وكذلك مشاهدة الأنسجة المقروضة والتي تشبه إلى حداً ما نشارة الخشب متساقطة على الأرض حول النخلة. بالإضافة إلى ملاحظة الذبول والاصفرار على السعف.

  

الإفراز الصمغي البني اللزج يخرج من النخلة

The brownish viscous liquid oozed out from date palm

 الشرنقة عند قاعدة السعف

Cocoon at the leaf base

 

 

الأعراض المتأخرة للإصابة

Symptoms of late infestation

 سوسة النخيل الحمراء تسبب الموت للنخيل

RPW causes death to palms

أماكن إصابة النخيل:

        تضع الأنثى بيضها في الشقوق والجروح والفتحات الموجودة على النخلة. أيضاً في إبط السعفة ومكان فصل الفسيلة. ويمكن لسوسة النخيل الحمراء أن تهاجم أي جزء من جذع النخلة بما فيها قمة النخلة "الجمارة".


مقدمة   وصف   خطورة   المكافحة

 

 

Copyright 1998 Khalid A. Alhudaib. All Rights Reserved. Privacy Policy.